مقالات

ثقافة الخلاف والاختلاف.

بقلم /شريف الاحمدي
ليس هناك شك أن السنوات الأخيرة الماضية بما شهدته من أحداث على جميع الأصعدة والمستويات كان لها الأثر الفعال في المجتمع المصري حيث طفى على السطح ثقافة جديدة وغريبة على مجتمعنا،
تلك الثقافة هي ثقافة (الأنا) وهنا تبلور لنا مصطلح (معي أو ضدي) وهذا الأمر أدى إلى تباعد المسافات بين وجهات النظر وبالتالي تباعدت العقول وتغيبت الحكمة في الحكم على الأمور، ولقد ساعد في ذلك العشوائية التي كانت هي التي أهم سمات السنوات الماضية.
ولكن على الجانب الآخر تركن ثقافة الخلاف والاختلاف حيث ليس من الضروري أن ينتهي اي حوار بالخلاف الشخصي ومقاطعة الآخر،
أيها السادة نحن في هذه المرحلة الفارقة في أشد الحاجة إلى الاختلاف والتعددية حتى يتم طرح الرؤى الفكرية ومناقشتها وبحث تطبيق الصالح منها، حقا نحن في أشد الحاجة إلى العودة إلى طاولة النقاش بعقلانية وبشرط توافر نية صادقة في تقبل الآخر حتى نتفق ولا نختلف، تعالوا نختلف في الحوار بدون إفساد قضية الود، تعالوا نضع ثقافة (الأنا) جانبا لصالح هذا الوطن.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: