ثقافةصحافة المواطنمقالات

الانسانية الحقيقية – مقال جديد بقلم رئيس التحرير خالد مجدى

يتسائل البعض ما هو معيار الانسانية الحقيقى ؟ و عند التمعن فى التفكير لمحاولة الإجابة على هذا السوال سنجد ان اللة قد خلق كل انسان لة فطرة انسانية سليمة نظيفة تنشأ معة عند ولادتة و تزداد معة بمقدار كبر سنة اساسها التودد و التراحم دستورها مدد العون للغير و إنكار الذات و أيضا نشر الايجابية و التسامح فى البيئة المحيطة لة و من سماتها أيضا أن تخلو تلك الفطرة النقية من المن و الأذى و ارتكاب الكبائر و الموبيقات التى حرمها اللة على عبادة الصالحين

و بالنظر و التمعن أيضا فى تصرفات الانسانية كفعل من أفعال البشر نجد انها فى حد ذاتها نعمة و رزق من اللة لبعض من عبادة يجب على الانسان المحظوظ ان يتمسك بها و يدرك قيمة تلك النعمة العظيمة و يشكر الله عليها و عدم السماح لأى مؤثرات شيطانية خارجية أن تنال من انسانيتة حيث ان اسم صفتة كأنسان مشتق من كلمة انسانية و التى يجب ان تصاحبة من محياة حتي مماتة

و على الانسان قليل الانسانية او عديمها مراجعة نفسة فيما يرتكبة من أفعال تضر شخصة قبل أن تكون مؤذية لأبناء مجتمعة و ابداء الندم و التوبة و العزم على البدء فى سلك الطريق المحبب الى اللة فمن يحبة اللة يرزقة فعائل الانسانية و وجبت لة الرحمة و المغفرة يوم الحساب و من كان بعيدا عن الانسانية و تلوثت فطرتة أنزل اللة علية الغضب و اللعنات و كان بين الناس مزموم و كان لة حساب عسير يوم الحق المبين الا من تاب الى اللة فلة حسن الجزاء و الثواب فتمسك يا ابن ادم بانسانيتك و أحرص على نموها و تعظيمها تكن من الفائزين فى دار الدنيا و دار الأخرة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: